EcoPeace responds to Jordanian Teachers Associations Accusations (Arabic)
2015-02-02

"قال تعالى : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ

رداً على إتهامات "نقابة المعلمين الأردنيين"
بيان صحفي

2/2/2015
تعلن منظمة إيكوبيس الشرق الأوسط استياءها من البيان الصحفي الصادر عن نقابة المعلمين في الأردن في الثامن من ديسمبر كانون الأول كونها اتهامات مضللة و عارية عن الصحة و لا تمت للواقع بصلة، وتعكس عدم المصداقية و عدم الدراية بأنشطة المنظمة والتي تندرج في إطار مشروع "جيران المياه الطيبون" الممول من ( الوكالة الدولية للتنمية – السويد ) والاتحاد الأوروبي.
إن منظمة ايكوبيس الشرق الأوسط منظمة بيئية اقليمية غير ربحية، كافة موظفيها أردنيون يحملون المؤهلات العلمية التي تمكنهم من القيام بوظائفهم بما يحقق المصلحة العامة للوطن، باشرت عملها منذ 1994 ، مسجلة لدى لائحة سجل الجمعيات ومعترف بها كمنظمة بيئية من قبل وزارة البيئة ، تعمل منظمتنا تحت مظلة المملكة الأردنية الهاشمية قيادة وحكومة ونستظل في قوانينها وتشريعاتها وأولويات المملكة أولوياتنا ولا نقبل أن يزاود علينا أحد في حب الوطن و خدمته، لا بل عملنا الدؤوب له أصدائه في المحافل الدولية لصالح الوطن .
لدى المنظمة عدة مشاريع بيئية ومنها : مشروع إعادة تأهيل نهر الأردن ، مشروع جيران المياه الطيبون ، مشروع حماية المياه الجوفية ومشروع مبادرة الاقتصاد الأخضر وإنشاء المتنزهات البيئية لرفع الوعي البيئي اتجاه المصادر المائية الشحيحة في المنطقة وخاصة في مملكتنا الحبيبة .
تعمل المنظمة من خلال مشروع جيران المياه الطيبون مع كافة فئات المجتمع المحلي بما فيها فئة طلاب المدارس وذلك بالموافقة والتنسيق مع كافة الجهات المختصة وكذلك بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم لكي نحظى بإشراف الوزارة كوننا نعمل ضمن اطار تعليمي بحت لا يتنافى مع قيمنا الأخلاقية والدينية خصوصاً بعد اطلاعنا على المدارس في غور الأردن وتحديد الاحتياجات والأولويات الحقيقية لهذه المدارس والعمل مع هؤلاء الطلبة للوصول إلى ذروة إمكاناتهم الكامنة .
وتقام أنشطة محلية لتحقيق هذه الأهداف أسبوعياً أو كل أسبوعين في مدارس مختارة بشكل عشوائي في المملكة بموجب موافقة من وزارة التربية والتعليم ، من خلال عمل أنشطة لامنهجية للطلاب لتوسيع إطار مفهوم الطالب للبيئة وعناصرها وأهمها المياه من خلال القيام بأنشطة علمية وألعاب ومحاضرات وندوات تحاكي فكر الطالب لتنميته فيما يخدم هذا البلد وتلمس واقع مجتمعه بالإضافة إلى دورات نظم المعلومات الجغرافية .
كما وتقوم المنظمة أيضاً بالتمكين المعرفي للمعلمين من خلال عقد الندوات المتكررة. وتشمل هذه الندوات عقد دروس توضيحية عن الطرق التعليمية المثلى لإيصال المعلومة للطلاب من خلال التدرب على النشاطات التي يتم تنفيذها في مدارس المحافظات .
ومن خلال النجاح الذي حققته المنظمة على مستوى مدارس وادي الأردن واستحسان الأهالي لمثل هذه النشاطات ، استطاعت منظمة ايكوبيس الشرق الأوسط أن تستثمر إبداع الطلاب من خلال إنشاء حدائق بيئية في عشر مدارس في غور الأردن، تقوم هذه الحدائق بتطبيق نظام حصاد مياه الأمطار ومعالجة المياه الرمادية لري الحدائق، كما تتوافر في الحدائق البيئية فصول دراسية تتم في الهواء الطلق وأماكن جلوس مظللة مصنوعة من الإطارات المعاد استخدامها.

و كون المنظمة اقليمية تعمل في إطار التعاون مع دول الجوار لحماية المصادر المائية المشتركة والتوزيع العادل للمياه والحرص على الاعتراف بالحقوق المائية لدولة فلسطين المرتقبة، فقد قامت المنظمة بعمل ورشات عمل ومخيمات للطلاب في كل من فلسطين واسرائيل وذلك انطلاقا من إيمان المنظمة بأن البيئة والمياه لا تعرف حدود و تمكين المهارات القيادية لدى الطلاب وفتح الحوار حول الموارد المائية المتنازع عليها وتحقيق العدالة في التوزيع .
تم تنظيم هذه المخيمات دون التنسيق مع وزارة التربية والتعليم كونها خارج إطار الدوا م المدرسي وبتنسيق شخصي مع أهالي الطلاب في المجتمعات المحلية وليست جزءاً من الأنشطة المدرسية . وتحرص الجمعية على تطبيق قوانين صارمة بما يتناسب مع عادتنا و تقاليدنا.
كما وتعمل المنظمة من خلال مشروع إعادة تأهيل نهر الأردن بعمل خطة إدارية شمولية لحوض نهر الأردن وبإشراك المجتمع المحلي الذي مكّن المنظمة من استقطاب المنح الدولية لعمل شبكات صرف صحي في وادي الأردن وهي أولى الخطوات الإدارية للحفاظ على المصادر المائية ورفع المستوى الصحي و البيئي و المائي في الأغوار ، وعلى المستوى الإقليمي شكلت المنظمة حملة نداء غزة الذي مكنها من خدمة قطاع غزة بتركيب اكثر من ألفي تنك مياه وإعادة تأهيل محطة معالجة المياه في عبسان /غزة ، وتوفير المياه الصالحة للشرب لأكثر من 50 ألف مواطن فلسطيني في غزة ، بالإضافة إلى منع بناء الجدار العازل في كل من قريتي بتير و وادي فكين في فلسطين ،وإعادة تأهيل ينابيع منطقة العوجا بعد تعرضها للاستغلال الجائر من قبل الاحتلال ، كل ما قامت به المنظمة من مشاريع مائية على أرض فلسطين يعزز وجود الإنسان الفلسطيني على أرضه ورفض السياسة الاستيطانية للتهجير.
ولتأكيد الرد على الاتهامات التي وجهت إلينا ، أنهت المنظمة عامها العشرين من العمل تحت ضوء الشمس لخدمة إنسان هذا الوطن ، أبوابنا مفتوحة لأي استفسارات .
info@foeme.org

www.foeme.org